احتفال مجلس الطالبات بالفائزات بمسابقة حفظ سورة النور ومحاضرة ايمانية بعنوان فضل العشر الأواخر من ذي الحجة


احتفل مجلس الطالبات في كلية الدعوة والعلوم الاسلامية بالفائزات بمسابقة حفظ سورة النور، والتي تم الاعلان عنها في بداية شهر رمضان المبارك من ضمن سلسلة فعاليات ونشاطات ايمانية متنوعة قام بها المجلس على مدار السنة الدراسية.

وقد تم الاعلان عن الفائزات بمسابقة حفظ سورة النور، وهن: الأخت أفنان وتد والأخت فاتنة ابو عياش والأخت أماني حسيني والأخت آمال اسماعيل. ومن ثم تم تكريم الفائزات وتوزيع هدايا لهن.
وقد حثت الأخت زهور محاميد رئيسة مجلس الطالبات جميع الحاضرات على حفظ وتدبر سورة النور لما فيها من فوائد عظام في مجالات الحياة المتنوعة وأهمها الأسرة والمرأة والضوابط الاخلاقية المتنوعة.
وبهذا نتقدم بأجمل التهاني والتبريكات لجميع الفائزات سائلين المولى عز وجل أن يثبتها في قلوبهن ويعينهن على العمل بها، ونتمنى أن يلحقن بهن باقي الطالبات.
وأخيرا نشكر كل من ساهم وشارك في هذه انجاح هذه المسابقة ونخص بالذكر مجلس الطالبات واللجنة الممتحنة المكونة من الأخوات الحافظات تسنيم طه، والأخت نهال عكري، والأخت أم وحيد.
وقد أثنى الشيخ عبد الرحيم خليل عميد الكلية على الفعالية القيّمة وعلى جهود مجلس الطالبات متمنيا أن يجعلنا الله من أهل القرآن ومن أهل النور.


وعلى اعتاب العشر من ذي الحجة نظم مجلس الطالبات في كلية الدعوة والعلوم الاسلامية محاضرة ايمانية بعنوان فضل العشر الأواخر من ذي الحجة، شاركت فيها أكثر من ٧٠ طالبة.
وقد افتتح اللقاء بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم تلتلها الأخت كريمان عزايزة.
ومن ثم الموعظة الإيمانية التى قدمتها الأخت الداعية تسنيم طه دعت فيها إلى اغتنام نفحات رحمة الله في هذه الليالي والأيام المباركة، بدءا بالاصطلاح مع الله والتوبة الصادقة التي تكون هي الوقود للرحلة إلى الله. ونصحت بقيام الليل وعدم الغفلة.
ففي هذه الأيام والليالي المباركة ينادي رب العزة المتأخرين من عباده ليتقدموا، ويدعو المقصرين لينشطوا، ومن فاتته الحسنات فيما مضى ليدرك نفسه ويعوض خسارته في هذه الأيام بقيام الليل، وتلاوة القرآن التي تحيي القلوب الميتة، وتطمئن النفوس القلقة المضطربة.
واختتمت قائلة أن العشر من ذي الحجة موسم قصير لا يحتمل الخمول ولا التقصير وقد رفع الله ذكرها، وأقسم بلياليها ورفعَ قدرها، وضاعف ثوابها وأجرها.
وقد نالت هذه الموعظة اعجاب الحاضرات وبعثت في نفوسهن الهمة والنشاط.
ولإكمال الفائدة فقد تم توزيع بطاقات متابعة ذاتية لهذه الأيام مع خواتم التسبيح لجميع الحاضرات، قدمتها الأخت الفاضلة الطالبة أنوار كريّم، جزاها الله خيرا.
وفي نهاية اللقاء تحدثت الحجة ناهدة محاميد مشرفة الطالبات عن الضوابط السلوكية الهامة وحثت الجميع على الانضباط والالتزام بها وفق ما يحدده الشرع الإسلامي، وهذا ما يميز صرحنا الشامخ.
هذا وقد ثمن عميد الكلية الشيخ الدكتور عبد الرحيم خليل هذا اليوم المبارك والنشاطات المتواصلة الهدّافة التي ينظمها مجلس الطالبات في الكلية.

كلية الدعوة والعلوم الاسلامية ,ام الفحم 30010 ص.ب 127 هاتف: 04-6312379 فاكس: 04-6315544

(C) جميع الحقوق محفوظة لكلية الدعوة والعلوم الاسلامية.